المانيا

تأمين الأقامة في ألمانيا مقابل رعاية مسنين

تأمين الأقامة في ألمانيا مقابل رعاية مسنين

أوروبا القارة العجوز :

توصف أوروبا دائما” بالقارة العجوز، وذلك بسبب النسبة المرتفعة من كبار السن بين مواطنيها، وليس من الصعب رؤية ذلك بوضوح في ألمانيا التي يشكل كبار السن من من عمر 65 عام وما فوق نسبة 21٪ نرسكانها أي ما يقارب 17.5 مليون نسمة.

وأيضا قال : أن هناك أشخاص كثيرون تركوا وقاموا بتأمين مراكز رعاية المسنين يقدروا بعشرات الآلاف من الموظفين ، لذلك يجب تشجيع اللاجئين بهذه الطريقة بحيث كل لاجئ يحصل على تأمين الإقامة الدائمة بعمله، ورعايته للمسنين وفق قانون يجب على الحكومة الفيدرالية بتعديله لصالح اللاجئ .

التصريح للأقامة الدائمة :

قرر أحد رؤوساء الحزب روبرت هابيك ، بأن قانون الهجرة يجب تعديله بحيث الأشخاص الذين يعملون في مراكز رعاية المسنين البقاء في ألمانيا إلى مايشاؤون من الوقت ، وأيضا قال رئيس الحزب أن مهن التمريض بحاجة إلى التصريح للإقامة الدائمة لمن يعمل بها كمشجع لهم .

كما صرح رئيس الحزب هابيك أن يتساهلوا ويتسامحوا مع اللاجئين أثناء تدربيهم في مكتب الهجرة  ، وذلك يؤدي إلى تخفيف الضغط في قطاع الرعاية .

تأهيل اللاجئين للعناية بالمسنين :

هناك أكثر من 35 ألف وظيفة في مراكز الرعاية وهناك محاولة للحكومة بأن تأهل 8000 شخص للعمل بشكل فوري وبرواتب أجور وحوافز للعاملين ، وهناك أحصائيات أن أعداد المسنين سيزداد للضعف لأن أكثرهم يعاني من مشاكل نفسية .

تواجه المانيا نقصا” حادا في الكوادر المؤهلة للعناية بكبار السن الذين يزداد عددهم. ولتعويض هذا النقص اطلقت مدرسة مهنية برنامج موجه للاجئين بغية تأهيلهم للعناية بالمسنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق